Tue June 18, 2019

السوق الصيني عجمان يستقبل أكثر من مليون زائر خلال الربع الأول من 2019

السوق الصيني عجمان يستقبل أكثر من مليون زائر خلال الربع الأول من 2019

 

استقبل السوق الصيني بعجمان خلال الربع الأول من العام الجاري أكثر من مليون متسوق مثّل السياح منهم 10% ما جعل المركز التجاري نقطة جذب كبيرة للباحثين عن مختلف المنتجات الصينية من مقيمين وسياح. يستقطب المركز المتسوقين من إمارة عجمان والإمارات الأخرى الباحثين عن مختلف المنتجات ذات الأسعار المعقولة، ووصلت نسبة الإشغالات 90% من إجمالي المتاجر.

 

تأسس السوق الصيني بعجمان في عام 2010 ويوفر آلاف المنتجات وبأسعار معقولة ويلعب دوراً مهماً كمركز تجاري يستقطب الملايين من المتسوقين على مختلف احتياجاتهم.

 

وفي تصريح لـ/ سعادة فاطمة سالم مدير عام منطقة عجمان الحرة بالتكليف: " تبين تلك الأرقام المبشرة بأن الإمارة جاذبة لأصحاب الأعمال والمتسوقين على حد سواء وهو ما يعزز وضع منطقة عجمان الحرة نحو تشجيع الاستثمارات في إمارة عجمان في إطارات المبادرات الحكومية الكبرى التي تعمل على تشجيع الروابط التجارية مع الصين باعتبارها أحد أهم الأسواق العالمية الواعدة، وبناءً على ما ذكر جاري العمل على تطوير مشروع السوق الصيني."

 

يذكر أنّ العلاقات الإماراتية – الصينية في تطور مستمر وساهمت بشكل كبير في تحقيق نجاحات السوق الصيني بعجمان، ووفقاً للتقارير فإن حجم التجارة بين الدولتين وصل لـ53 مليار دولار العام الماضي ومن المتوقع أنّ يتضاعف الرقم خلال العقد القادم. وسيكون للإمارات دور هام ضمن مبادرة "الحزام والطريق" التي اطلقتها الحكومة الصينية وتقدر قيمته بـ900 مليار دولار، والتي تهدف لربط الصين بدول آسيوية، إفريقية، وأوروبية عبر القطارات والطرق البرية. 

 

يتضمن السوق الصيني 1000 متجر موزعة على 280 ألف متر مربع كما يشمل أيضاً خدمات لوجستية أخرى منها مناطق تخزين، وترفيه وغيرها الكثير للمتسوقين. ويستقبل السوق يومياً 10 آلاف متسوق يرتفع العدد ليصل لـ20 ألف خلال عطلة نهاية الأسبوع. وتتنوع المنتجات المعروضة بالسوق ما بين المنتجات الصناعية الخفيفة، المنتجات التجارية كالأزياء، الأدوات الصحية، مواد البناء، الأثاث، الأجهزة المنزلية وغيرها الكثير.